اخبار محلية

“يا وَيْلي شو بد يصير”… دعمٌ “عوني” لـ القاضي عون…و “المستقبل”: تحذر

المصدر: تويتر

علقت نائبة رئيس حزب التيار الوطني الحر مي خريش في تغريدة على حسابها عبر “تويتر”, على ما حصل مع القاضي غادة عون, وقالت: عون عملت تدقيق جنائي مصغّر بشركة خاصة, فتحوا عليها نار جهنّم, شي بدّو يعزلها من القضاء, شي قال عنها “خوتة”, وشي عيّرها بعزوبيتها وشعرها “المنكوش””.

وأصافت, ” بتتخيلوا شو ممكن يعملوا وقت التدقيق الجنائي يبلّش بمصرف لبنان والوزرات والصناديق والمجالس!؟”.

وأرفقت التغريدة بهاشتاغ: ” #يا_وَيْلي_شو_بد_يصير…”.

وفي السياق, غرد النائب سليم عون على حسابه عبر “تويتر”, كاتباً, “نعم وألف نعم، لتتمرد قاضية بوجه منظومة الفساد وتكشف الحقيقة، ذلك خيرٌ من أن تُقطع الطرقات وتُشتم المقامات وتُعمّم الإتهامات فتُطمس الحقيقة وتضيع الحقوق”.

وأرفق تغريدته بهاشتاغ: “#كلنا_غادة_عون في ثورتها على المافيات وحُماتهم”.

رأت كتلة المستقبل “ان المشهد الهزلي الذي تدور احداثه على خشبة مسرح قضائي، وتابعه الشعب اللبناني على مدى يومين، هو علامة من علامات محاولات استكمال الانقلاب على الدستور والنظام الديمقراطي عبر تعطيل المؤسسات ومحاولة نسخ “نظام الجماهيرية” “.

وحذرت الكتلة في بيانها “من ازدراء المؤسسات الدستورية، ومن عمليات تحريض بعض القضاة على اغتصاب صلاحيات ليست لهم والتمرد على قرارات مجلس القضاء الاعلى ورئيسه والنيابة العامة التمييزية والتفتيش القضائي، عدا عن تحريض بعض القضاة أيضا على الاستنكاف عن المثول امام المراجع القضائية المختصة، ورفض تبلغ الطلبات القانونية والقرارات القضائية، مما يؤدي الى انتهاك القوانين والانظمة وفقدان الشعب ثقته بقضائه.”

واستغربت ” ما صدر من كلام عن وزيرة العدل في حكومة تصريف الاعمال ساوت فيه بين المرجعية القضائية الرصينة وقاض بات ينطبق عليه وصف “الفار من وجه العدالة”. “


 
وأكّدت الكتلة انه “لن تقوم جمهورية باختزال المؤسسات بغرفة اوضاع تمادت في استباحتها للدستور والقوانين،

ولا يتصور احد ان رئيس الجمهورية يمكن ان يكون حكما للبلاد بالغاء السلطات الاخرى وانتهاج اسلوب التعطيل

المزمن لعرقلة تشكيل الحكومة والتشكيلات القضائية وحشر لبنان في محور ادى به الى الفقر والحصار والانهيار

المالي والاقتصادي و فقدان الاحترام لدى الدول الشقيقة والصديقة.”

وشنَّ نائب رئيس تيار المستقبل النائب السابق مصطفى علوش، في تغريدة على حسابه عبر “تويتر”, هجومًا عنيفًا على القاضية غادة عون.

وكتب: “القاضي غادة عون صورة طبق الاصل لراعيها تشبيح يدعي القوة وشعبوية

تختطف السلطة وابتزاز يسمونه عدالة ورعاع يصادرون قرار الناس”.

كما غرّد الإعلامي جان عزيز على حسابه عبر “تويتر”، كاتِباً:

“مع القاضي غادة عون من 20 سنة لليوم, من لما خالفت وحدها فرمان عملاء الاحتلال بتسكير تلفزيون المر”.

أضاف, “بس لما بشوف العملاء هني ذاتن، والحرامية والفاسدين والدجالين,

صاروا هلق بفريقها، وعم يدافعوا عنها, بخاف منهن، عليها وعلى الحق والعدل والقضاء، أكتر ما بخاف عليها من أعداءها”.

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى