اخبار محلية

“مصادر صحفية” تكشف خفايا النظام الجمركي “نجم”.. وتلاعب مسارات اخضر واحمر

المصدر: ليبانون فايلز

كما لكل طائرة صندوق اسود يكشف اسرار تحطمها واخطاء قائدها ومساعديه، فإن لنظام نجم المعلوماتي صندوقه الاسود.
خلال العام ٢٠١٦ ورد الى النيابة العامة المالية اخبار بحق رئيس المجلس الاعلى للجمارك السابق العميد المتقاعد ن. خ.، واشار هذا الإخبار الى قيام الاخير بالتلاعب في معايير البيانات الجمركية التي تحدد وجهتها ما بين خط احمر او خط اخضر

خلال سنة ٢٠٢٠ تقدم النائب زياد اسود بعدد من الاخبارات في الموضوع عينه امام القاضية غادة عون

التي بدورها استنابت في حينه مدير عام الجمارك بدري ضاهر للتحقيق في الموضوع بالرغم من انه ليس من

عداد افراد الضابطة العدلية المحددين قانونا في قانون اصول المحاكمات الجزائية.

كثر السجال في الموضوع لا سيما لناحية الصلاحية المكانية للقاضية غادة عون

الى ان حسمت النيابة العامة التمييزية امرها واحالت الملف برمته الى المحامي العام القاضي جان طنوس.

استعان القاضي طنوس بمجموعة من الخبراء والمعلوماتيين المتوفرين في

الضابطة العدلية ليضع يده على ما يسمى

(LOGFILE) وهو ملف سري موجود داخل النظام المعلوماتي تُسجل فيه جميع العمليات الجارية على المعايير الجمركية كتابةً وتعديلاً وحذفاً.
ويوم الخميس الماضي الواقع فيه ٢٩-٧-٢٠٢١ وبعد الانتهاء

من تحقيقات استمرت قرابة السنتين ادعى القاضي طنوس على رئيس المجلس الاعلى للجمارك السابق ن. خ. وعلى مدير عام الجمارك السابق شفيق مرعي (الموقوف في قضية تفجير المرفأ)

وطلب الاذن من وزير المالية لملاحقة كل من مدير عام الجمارك بدري ضاهر

(الموقوف في قضية تفجير المرفأ) وخمسة موظفين من موظفي مصلحة المركز الآلي الجمركي ، وهم (م.ش.، غ.ن.، إ.ن.، ج.م.،س.م.)

وذلك بجرائم اختلاس الاموال العمومية والتزوير واستعمال المزوّر وتأليف جمعية أشرار

وذلك عن طريق التلاعب بمعايير نظام نجم المعلوماتي وتخفيض نسبة انتقاء البيانات على الخط الاحمر الى صفر بالمئة

في اوقات محددة من النهار لتمرير بضائع وارساليات يعلم الله وحده ما تحتويه وبدون اي كشف

من قبل الكشافين الجمركيين وذلك اعتباراً من مطلع العام ٢٠١٤ ولغاية العام ٢٠١٨.

هل الاضرار اللاحقة بدولتنا العزيزة هي اضرار مالية بخزينتها فقط؟ ام ان هناك اضراراً امنية؟
القادم من الايام كفيل بالكشف عن الحقائق مع تقدم التحقيقات القضائية الجارية.
وختاماً، لقد اصاب النائب اسود ولكن اصيب بدري ضاهر بنيران صديقه.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى