فن - منوعات

أسباب النوبة القلبية المفاجئة للشباب..

أسباب النوبة القلبية المفاجئة للشباب..

بتنا نسمع كثيراً عن حالات توقف قلب مفاجئ لدى فئة الشباب مع انتشار وسائل التواصل الاجتماعي،

ولعل هذا الأمر المؤلم به شيء من الإيجابية، وهو أنه يسلّط الضوء على الحالة،

وعلى أهمية الكشف المبكر عن مشاكل مرضية في القلب؛ لتجنّب موت الشباب المرضى في المستقبل.
“سيدتي. نت” يحاور الدكتور جوني عبود، الاختصاصي في كهرباء القلب،

في مستشفى رزق الجامعي في بيروت، حول الموضوع.

توقف قلب مفاجئ

الدكتور جوني عبود


ما هي أبرز أسباب توقف القلب المفاجئ عند فئة الشباب؟

لدى فئة الشباب الذين ينتمون إلى الشريحة العمرية ما دون الـ30 عاماً،

تكون أسباب توقف القلب مختلفة عن الفئة العمرية الأكبر،

حيث يتوقف القلب لدى هؤلاء الكبار نتيجة نوبة قلبية بسبب إقفال الشرايين.
أما أسباب توقف القلب المفاجئ عند فئة الشباب،

فتكون عادة خُلقية (أي ناتجة عن تشوه حصل أثناء تكوّن القلب، أو بسبب وجود عنصر وراثي)، ولعل أبرزها:

• تضخم عضلة القلب Hypertrophic cardiomyopathy) HCM): وهو السبب الأكثر وجوداً عالمياً، حيث تظهر سماكة في عضلة القلب، فتؤدي إلى توقف فجائي للقلب. وهذه الحالة تكون موروثة في الغالب، لكن عندما تحصل لدى شخص ما مع غياب عامل الوراثة، فتكون الوراثة قد بدأت من حالته.

• مشكلة في كهرباء القلب: هذا السبب أقل شيوعاً من الأول،

لكنه يمكن أن يؤدي إلى توقف القلب المفاجئ لدى فئة الشباب، ومن مشاكل كهرباء القلب نذكر:

– متلازمة فترة QT الطويلة Long QT syndrome) LQTS)، حيث يُظهر تخطيط القلب في هذه الحالة أن هناك مساحة معينة ضمن كهرباء القلب لا تعمل على نحو طبيعي. وقد تُظهر هذه الحالة بعض الأعراض؛

مثل الغياب عن الوعي في سن صغيرة، فيعتقد الأهل أنّه انخفاض في ضغط الدم لدى الابن/ة،

في حين أنها قد تكون إشارة إنذار لهم؛ لكي يقصدوا عيادة طبيب القلب،

من أجل إجراء تخطيط قلب للابن/ة، وفحوص أخرى قد يحتاجها.
وأحياناً يعتقد الأهل أن الغياب عن الوعي ناتج عن كهرباء في الرأس،

فيخضع المريض لعلاج للصرع؛ بسبب التشخيص الخاطئ أحياناً، فيما هو ناتج عن كهرباء القلب والعلاج مختلف تماماً.
من هنا يجب التنبّه جيداً؛ إذ بعد الغياب عن الوعي لثلاث مرات متتالية، قد تكون المرة الرابعة موتاً مفاجئاً.
– متلازمة بروجادا Brugada Syndrome: هذه الحالة نادرة؛ أي أقل من 0.1-0.01 بالمائة، 4

وقد يغيب المريض عن الوعي،

أو قد يحدث لديه موت فجائي وهو نائم. وقد يرتفع خطر الموت لديه عند ارتفاع حرارة الجسم، أو عند الاستحمام بحمام بخار.
– خلل تنسج البطين الأيمن المسبب لتسرّع ضربات القلب Arrhythmogenic right ventricular dysplasia: هذه الحالة قد تؤدي إلى الموت المفاجئ لدى المريض خلال أو بعد أداء التمارين الرياضية،

مثلها مثل حالات خلل أخرى كثيرة في كهرباء القلب، قد تؤدي إلى توقف القلب أثناء أداء التمارين الرياضية.

• خط كهرباء إضافي في القلب syndrome(WPW) Wolff Parkinson white: حالة نادرة، لكنها قد تعرّض المريض لخطر الموت المفاجئ بنسبة 0.01 %. قد يظهر لدى البعض أعراض مثل تسارع في ضربات القلب، وقد لا تظهر لدى آخرين.

ما هي الفحوص المطلوبة للكشف عن الحالات المسببة للموت المفاجئ والتي سبق ذكرها؟ وهل الفحوص تقدم التشخيص الدقيق دائماً؟

تخطيط القلب ينقذ حياتك (المصدر: Pexels)


للكشف

عن العيوب الخلقية في القلب يجب الخضوع لتخطيط القلب العادي ECG الذي يُجرى في عيادة الطبيب، فهو فحص سهل وسريع

لا يحتاج سوى لدقيقة واحدة فقط، وتكلفته منطقية، ويمكن لهذا التخطيط أن يكشف تضخم عضلة القلب،

التي تعدُّ السبب الرئيسي للوفيات المفاجئة لدى الشباب،

وهو قادر أيضاً على كشف متلازمة فترة QT الطويلة، ومتلازمة بروجادا. لكن مع الأسف قد لا نحصل دائماً

على نتيجة حاسمة مائة بالمائة حول وجود مشكلة في القلب؛

لأنَّ التخطيط يختلف بين ساعة وأخرى، وبين يوم وآخر.
ويمكن أن نلجأ إلى وضع جهاز هولتر للمريض الذي يشعر ببعض الأعراض،

لكن هذه الأعراض تغيب أثناء تخطيط القلب، بهدف رصد المشكلة. وأيضاً مع الأسف،

قد لا تظهر الأعراض خلال استعمال جهاز هولتر (خلال يوم أو يومين).
يمكن اللجوء إلى الصورة الصوتية للقلب، فهي قادرة

على كشف حالات تضخم القلب، لكنها لا تكشف مشاكل كهرباء القلب.

ما مدى أهمية حملات التوعية في هذا الإطار، لا سيما أنكم منتسبون إلى جمعية “قلب ريمي ربيز”؟

جمعية قلب ريمي ربيز وجمعيات عديدة أخرى تقوم بحملات توعية؛

للكشف المبكر عن أمراض القلب لدى فئة الشباب، خصوصاً في المدارس والجامعات والأندية الرياضية،

وتقدم فحوص تخطيط مجانية للقلب، في محاولة منها للكشف

على أكبر عدد ممكن من مشاكل القلب التي يمكن أن تؤدي إلى الموت المفاجئ لدى فئة الشباب.
لكن المهم دائماً، في حال حصول حالة وفاة مفاجئة سابقة في العائلة،

يجب أن يخضع أفراد العائلة الباقون لتخطيط قلب، وكذلك في حال ظهور أعراض.
وننصح بإجراء تخطيط القلب في سن مبكرة (5 سنوات على سبيل المثال)،

ويمكن تكراره بعد 5 سنوات، أو بعد ظهور أعراض مثل (إغماء وضربات قلب سريعة…)؛

لأنَّ بعض المشاكل قد لا يظهر في سن صغيرة جداً، مع الإشارة إلى أن الأعراض

ربما لا تكون ناتجة عن مشكلة في القلب، بل ربما عن ضغط نفسي بسبب الامتحانات أو مشاكل مع الأصدقاء…
حالة تضخم عضلة القلب يمكن اكتشافها بوساطة تخطيط القلب العادي ECG الذي يمكن إجراؤه في عيادة الطبيب، وفي حال شكَّ طبيب القلب بوجود هذه الحالة، يمكن أن يلجأ إلى صورة صوتية للقلب؛ للتأكد من مدى سماكة عضلة القلب، كون هناك سمات محددة تشير إلى مدى احتمال الموت المفاجئ.
ويعدُّ تخطيط القلب أيضاً أسهل طريقة للكشف عن مشاكل كهرباء القلب.
ولعل أهم ما في حملات التوعية أيضاً، التدريب على التدخل السريع لإنقاذ حياة المريض؛ عبر جهاز صدمات كهربائي يسمى مزيل الرجفان الخارجي الآلي (AED)، هو جهاز طبي مصمم لتحليل نظم القلب، وتوصيل صدمة كهربائية لضحايا الرجفان البطيني؛ لإعادة نظم القلب إلى طبيعته؛ لأنّ كل ثانية تُحدث فارقاً في إنقاذ حياة المريض.

ما هي العلاجات المتوفرة لكل حالة؟

في حالات تضخم القلب، وعندما تكون سماكة القلب كبيرة؛ أي تتعدى الـ3 سنتيمترات،

قد يُصار إلى إجراء طبي لزرع بطارية للقلب، مهمتها التدخل عند توقف القلب عن الخفقان، فتمنحه صدمة كهربائية لتنعشه من جديد،

وهي عملية سهلة وآمنة وتحتاج إلى تخدير موضعي فقط.


أما حالات كهرباء القلب، فهي ليست على القدر نفسه من الخطورة

على حياة المريض. يتم علاج هذه الحالات بمجموعة من الأدوية،

وفي حال كان الخطر عالياً لدى المريض؛ نلجأ إلى زرع بطارية.
وفي حالة خط الكهرباء الإضافي (WPW)، فالعلاج يمكن أن يكون من خلال الأدوية -وفق الحالة- أو من خلال

عملية كيّ خط الكهرباء الزائد، فيعود قلب المريض طبيعياً مائة بالمائة.

جمعية “قلب ريمي ربيز” لإنقاذ قلوب الشباب

السيدة سيلفيا ربيز
السيدة سيلفيا ربيز

وفي سؤال لمؤسِسَة جمعية قلب ريمي ربيز Remy Rebeiz Young Heart،

السيدة سيلفيا ربيز، التي فقدت ابنها ريمي أمامها قبل أسابيع من تخرجه في الجامعة بموت فجائي؛

بسبب مشكلة غير مكتشفة في كهرباء القلب، فحملت على عاتقها إنقاذ قلوب الشباب من خلال جمعيتها، حول برنامج الجمعية، فأجابت:
يتضمن برنامج الجمعية 3 أجزاء:
– التوعية: لأننا عندما نقوم بتوعية شخص؛ نكون في الوقت نفسه ننشر الوعي ضمن عائلته.

والتوعية تتضمن أسباب الموت المفاجئ لدى الشباب، وكيف يمكن تجنّبه بالوقاية

والفحوص اللازمة. والجمعية تقوم بحملات توعية عبر المحاضرات التوعوية التي تشمل كافة الأراضي اللبنانية.
– تخطيط القلوب: لدى الجمعية أجهزة تخطيط قلب، فنعمل على تخطيط قلوب الشباب في المدارس والجامعات وفي العديد من الأماكن الأخرى مثل الأندية الرياضية، القرى والبلديات، ونقوم بإرسالها إلى الأطباء المتخصصين في أمراض القلب وكهرباء القلب المنتسبين إلى الجمعية للقراءة وإصدار النتائج. علماً أن تخطيط القلب متاح أمام الجميع من سن 12 إلى 35 عاماً في مستشفى خوري في بيروت كل سبت وأحد من الساعة التاسعة صباحاً وحتى الثالثة من بعد الظهر، وعلى مدار العام.
– التدريب: وهو مهمٌ جداً لإنقاذ المريض، ويتم بالشراكة مع الصليب الأحمر اللبناني، وذلك عبر الإنعاش القلبي الرئوي (CPR) هو إجراء طارئ يمكن أن يساعد على إنقاذ حياة الشخص إذا توقف التنفس أو توقف القلب. إذ عندما يتوقف قلب الشخص عن النبض، يكون في حالة سكتة قلبية. واستعمال جهاز الصدمات الكهربائية (AED) المتوفر في بعض المدارس والأماكن العامة؛ للحفاظ على حياة المريض إلى حين وصول سيارة الإسعاف.

وقد خططت الجمعية قلوب 12 ألف شخص، إلى الوقت الآن، وتمَّ رصد 36 حالة بينهم، وهم جميعهم اليوم في حالة صحية جيدة، ويتابعون حياتهم على نحو اعتيادي بعد تلقيهم العلاج ومعرفة حالتهم، وتمَّ تدريب نحو 1100 شخص.

سيدتي

لمشاهدة المزيد اضغط هنا

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى