اخبار محلية

هذا ما جرى داخل “مخفر لبناني”

هذا ما جرى داخل “مخفر لبناني”

أفيد انّ القوى الأمنية ما زالت تواكبُ قضية الأطفال الأربعة الذين تركهم والدهم عند مستديرة الليلكي قبل أيام، ويقولُ مصدرٌ أمني إن البحث ما زال مستمراً عن والد الأطفال تمهيداً لتوقيفه.

وبحسب المصدر، فإنَّ العسكريين الذين اهتموا بالأطفال داخل فصيلة الحدت، قدّموا الرعاية لهؤلاء بالتنسيق مع مُديريتهم، كما قاموا أيضاً بشراء بعض الحاجيات للأطفال من جيبهم الخاص من دون تلقي أي مساعدة من أحد.

المصدر لفت إلى أنَّ الجمعيات التي تواصلت معها القوى الأمنية لإحتضان الأطفال، كانت لبنانية، فيما حجتها برفض تسلّمهم هي أنه “لا أماكن لديها”، كما أن وضعها المالي لا يسمحُ لها بزيادة أعداد الأطفال المحسوبين عليها.

المصدر: خاص “لبنان 24”

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى