اخبار محلية

“أخبار كاذبة”… جنبلاط يدّعي على القاضية عون!

“أخبار كاذبة”… جنبلاط يدّعي على القاضية عون!

تقدّم اليوم الثلاثاء, المحامي نشأت الحسنية بوكالته عن رئيس الحزب التقدمي الاشتراكي وليد جنبلاط،

أمام النيابة العامة التمييزية، بدعوى ضد النائب العام الاستئنافي

في جبل لبنان القاضية غادة عون

“أخبار كاذبة”… جنبلاط يدّعي على القاضية عون!

على خلفية ما سبق ونشرته على حسابها عبر “تويتر” عن قيام مصارف سويسرية

بتجميد حسابات مصرفية لشخصيات سياسية لبنانية

“أخبار كاذبة”… جنبلاط يدّعي على القاضية عون!

مستندة في ذلك الى خبر مزعوم منسوب الى وكالة “ويكيليكس”. 

وليد جنبلاط

وكون هذا الخبر غير صحيح وفيه تشهير وقدح وذم من خلال نشر أخبار كاذبة،

أحال النائب العام التمييزي القاضي غسان عويدات الشكوى،

مرفقة بادعائه ضد القاضية عون، الى الهيئة العامة لمحكمة التمييز،

وليد جنبلاط

“أخبار كاذبة”… جنبلاط يدّعي على القاضية عون!

تبعاً للشكوى التي سبق وتقدم بها رئيس

المجلس النيابي نبيه بري واخرين.

جنبلاط

وقد تسلّم رئيس مجلس القضاء الأعلى القاضي سهيل عبود الشكوى

مع الادعاء لاتخاذ الاجراءات القانونية والسير بها.

وكانت قد نشرت مدعي عام جبل لبنان القاضية غادة عون تغريدة على حسابها تناولت من خلالها رئيس مجلس النواب نبيه بري وزوجته السيدة رندا بري وعدداً من المسؤولين السياسيين، وقالت في تغريدتها ان الادارة الأميركية وضعت يدها على اموال ومنعت التصرف باي دولار، وكتبت انها ليست متأكدة من المعلومة ، وتطلب مساعدة القانونيين في كشف رفع السرية المصرفية، وان يكشف السياسيون عن حساباتهم المصرفية.
وقد اكدت القاضية عون في آخر التغريدة ان المصدر هو “ويكيليكس”، ليتفاعل معها المواطنون على صفحتها ويكتبوا التعليقات ضد الرئيس بري وزوجته السيدة رندا وبقية السياسيين اللبنانيين.

ليبانون ديبايت

لمشاهدة المزيد اضغط هنا

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى